الرئيسية / ديليات / حفرة ” الهوتة ” في سوريا ناتجة عن نيزك أو زلزال ؟!

حفرة ” الهوتة ” في سوريا ناتجة عن نيزك أو زلزال ؟!

تضاربت الآراء والروايات حول أسباب منشأ حفرة (الهوتة) وقد أرجع البعض سبب هذه الحفرة إلى الزلزال الذي ضرب حلب عام 1822 وآخرون أعادوا السبب إلى سقوط نيزك منذ آلاف السنين وما زاد في هذا الأمر شكل الحفرة الذي يشبه كثيراً الحفر التي تخلفها النيازك على الأرض أو على سطح القمر وزاد الغموض حول هذه الحفرة بعد أن تم ذكرها في كتاب تاريخ حلب في القرن الثامن عشر للرحالة الهولنديين الأخوين راسل , فيما يشير بعض الخبراء أن قيمتها الجيولوجية و العلمية قد تعود بالنفع الكبير على بلدنا بل وعلى البشرية أجمع.

الشيخ كامل الغزي نقل شهادة المعمر (محمد آغا مكانسي) وهو معمر حلبي كان دقيق الفكر لا يشذ عن ذهنه كلي أو جزئي من الحوادث التي مرت عليه ، حيث قال “بينما كنت جالساً في مصيف داري القديمة في ذلك الوقت أسمر مع جماعة من خلاني وأتلذذ بمنادمتهم وحسن حديثهم والنسيم العليل يحيينا بأنفاسه وينعشنا بلطيف هبوبه إذا انقطع عنا بغتة واشتد الحر حتى شعرنا بضنك في صدورنا وضيق بأنفاسنا وما مر علينا سوى نحو عشرين دقيقة في هذه الحالة المضنكة إلا وسطع في جو الفضاء ضوء أشرقت به الدنيا إشراقها بالشمس تتجلى في ذروة الفلك الأعلى فرفعنا أبصارنا إلى العلاء فرأينا هذا النور الساطع صادراً من كوة مفتوحة في كبد السماء كأنها نافذة من نوافذ جهنم وما كدنا نرجع أبصارنا إلى الحضيض حتى أوقر أسماعنا دوي كهزيم الرعد وإذا بالأرض قد مادت بنا يمنة ويسرة والنجوم أخذت تتناثر وتتطاير في أفق السماء كشرر يتطاير من أتون ثم انتفضت الأرض أربع مرات متوالية أزاحتنا عن مقاعدنا فنهضنا على أقدامنا وما منا أحد إلا وقد أحس بدنو أجله كأن السماء وقعت عليه أو الأرض كادت تنخسف تحت قدميه فصرنا نكرر الشهادتين ونضرع إلى الله بقولنا يالطيف يالطيف والجدران تتداعى وتخر السقوف وتتدهده الحجارة على الأرض فيسمع لها جلبة ودوي تقشعر منهما النفوس كل هذا جرى في برهة من الزمن لا تزيد على نصف دقيقة.

الدراسة العلمية الأولى لحفرة الهوتة موقع الحفرة وفي دراسة قام بها الدكتور ابراهيم قوجة من جامعة حلب والتي تعد الأولى من نوعها حول حفرة الهوتة والتي جاء فيها إلى الغرب من حلب وقرب قرية عنجارة حوالي 15كم عن حلب توجد حفرة كبيرة يعرفها الكثيرون بسبب ضخامتها وشكلها المخروطي تقريباً وكان الغموض يسيطر على سبب تشكلها وتبين أن الحفرة بعد أخذ أبعادها يقارب قطرها /150/ متراً وعمقها حوالي الـ /70/م حيث أكد القاطنون حولها بأنهم لايعرفون أي شيء عن تشكلها . كما أن هناك حفرة أخرى أكبر ولكنها غير معروفة من قبل الناس بقدر قطرها بحوالي /200/ متر وعمقها حوالي /20/ متراً . المظهر والشكل العام يضيف الدكتور قوجة في دراسته من المدهش أن تكون حفرة الهوتة قد حظيت باهتمام العديد من الرحالة والمؤرخين فمظهرها يذكر بالفوهات النيزكية التي اعتدنا أن نشاهدها على القمر … لقد وجدناها مذكورة تقريباً في كل الكتب التي تكتب عن تاريخ حلب ، ولكن دون أن يذكر أحد منها تفسيراً مقبولاً لكيفية تشكلها.
المصدر: صفحة هـوى الشام

اضغط هنا لمتابعة أخبارنا على تليغرام

أضفط هنا لمتابعة أخبارنا عبر تويتر

عن Daily Syria

شاهد أيضاً

هام خبر جديد لحاملي البطاقة الذكية للذين داخل دمشق و المحافظات السورية وطريق السفر

#البطاقة_الذكية خبر جديد : تنويه: يمكن لأي مسافر الحصول على مخصصات إضافية (خارج المخصصات الشهرية) …

تعليق واحد

  1. أين نتائج الدراسة العلمية التي قام بها الدكتور إبراهيم وهل قياس أبعاد الحفرة يعتبر دراسة علمية؟ لم يبين الدكتور إبراهيم اسباب تشكل هذه الحفرة ولم يبد أي سبب علمي لتشكلها.
    أعتقد أن اسباب تشكل مثل هذه الحفر هو تسرب المياه السطحية إلى صخور الجبس المتوضعة بالمنطقة وإنحلال هذه الصخور بالماء مع الزمن مما يؤدي إلى توسع فوهة هذه الحفرة نتيجة حت الطبقة الغضارية السطحية وتشكل ما يشبه القمع وما يؤيد هذا التفسير هو وجود ما يشبه البئر في منتصف هذه الحفرة وهو مصرف المياه. وهذا لا يتوافق مع الحفر المتشكلة نتيجة سقوط النيازك. مع العلم أن هناك الكثير من هذه الحفر مثل الهوة القريبة من حقل الهول النفطي مع العلم أن صخور الجبس تتوضع بسماكات مختلفة في هذه المناطق من سوريا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *